mardi 14 juin 2011

معا من أجل مساندة الام المغربية *حبيبة* في الديار الاسبانية!

هذه أول تدوينه باللغة عربية انشرها على مدونتي...أحببت من خلالها أن ألفت أنتباه القراء العرب الذين قد يزورون مدونتي الى وضعية و معانا هذه الام المغربية في الديار الاسبانية
...
و هذا تقرير المساندة مترجم الى اللغة العربية يبين قصة و وضعية الام *حبيبة* كما يلي

:

  حبيبة أم شابة  تبلغ من العمر 22 سنة, مرضعة لطفلة تبلغ من العمر 15 شهراً وهي من المغرب وهي تعاني من ظروف اجتماعية واقتصادية سيئة. منذ أربعة أشهر وافقت على السكن مع طفلتها في سكن مخصص للأمهات الشابات في مدينة مدريد في اسبانيا على أمل أن تصبح الأمور أسهل.

منذ تسعة أيام في 31 من شهر مايو قرر السكن والذي يدعى معهد القاصر والأسرة في مدريد فصل هذه الطفلة عن أمها لعدم قدرة الأم على إنجاز أهداف برنامج نفسي ومهارات للأم يتطلب منها وقف تمديد الإرضاع الطبيعي لطفلتها حيث تم اعتبار ذلك "فوضوي وضار للأولاد والبنات" وهذا الاعتبار ينقصه الأساس العلمي والقانوني، ولقد تم إجبار الأمهات على أخذ أدوية لوقف إدرار الحليب عندهن. ووفقاً لجمعية أطباء الأطفال الإسبانية : إن الإرضاع الطبيعي يجب أن يكون حسب طلب وحاجة الطفل ويمكن أن يستمر طالما رغبت الأم والطفل بذلك. لم يتم اتباع إجراءات قانونية لفصل هذه الأم عن طفلتها، ولم يتم السماح لها بتوديع طفلتها، كما أنه لم يتم إخبارها إلى أين سيتم أخذ الطفلة، مستفزين عجزها الشديد. حبيبة الآن تعاني من احتقان الثديين وعلى وشك الإصابة بالتهاب الثدي وقلبها مكسور تتألم لعدم قدرتها على أن تكون مع طفلتها.

وقد تم تقييم هذه الأم من قبل طبيب نفساني وطبيب نفسي وتبين عدم وجود أية علامة مرض عقلي أو تعاطي المخدرات أو أي شيء يبرر كونها ضحية لهذا العدوان. وقد ألقيت حبيبة الى الشوارع في نفس اللحظة التي أخذت منها ابنتها ، وقيل لها أنه لم يعد هناك مكان لها بما أن الإقامة هناك للأمهات وانها لم يعد لديها ابنة بعد الآن. وقد منحتها مؤسسة أخرى للمساعدات الإنسانية مأوى، وإعاشة ومساعدة قانونية.

ونحن نهتم كثيرا ًلألم حبيبة ، وإنه لمن المؤلم جدا أن نتصورالظروف التي أبعدت فيها طفلة تبلغ من العمر 15 شهرا عن أمها، وأجبرت على الفطام ، وربما دون أن يتم شرحه شيء لها. ونحن نعتبر أن قضية حبيبة انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وحقوق الأطفال. وقد تم بالفعل إلحاق الضرر بهما، ولكن إذا تم جمع شمل الأم وابنتها فيمكن للجرح أن يلتئم. لهذا كله ، فإننا نطلب منك أن تقوم بالتوقيع على عريضة لنسأل IMMF الإفراج الفوري عن الطفلة وإعادتها لأمها و/أو إرسال رسائل إلى السلطات التي يمكن أن تجعل ذلك يحدث.

للتوقيع على العريضة:

http://actuable.es/peticiones/dile-al-instituto-madrileno-del-menor-y-familia-reuna-a


للتوقيع على العريضة ، ستجد النموذج في أعلى يمين الصفحة (في الإطار الأزرق) قم بتعبئة البيانات المطلوبة:

Tu nombre : الاسم
Tu apellido: النسبة
Tu correo-e: الايميل
Cód. Postal: الرمز البريدي

إذا كنت في بلد عربي استخدم أحد هذ الأرقام للرمز البريدي

78748 - 78747 - 80528 - 80526 - 80525

1 commentaire :

  1. بالتوفيق والسداد
    تحيتي ومودتي

    RépondreSupprimer

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
All Right Reserved to Lily